برنامج المهرجانات والاستضافات

كان المسرح الوطني الفلسطيني منذ أيّامه الأولى مؤسّسة ملتَحمة بمجتمعها المحلّي، وعلى الدوام، مساحة مفتوحة مُرحّبة بمجتمعها المحلّي من مؤسّسات أو أفراد. كما شكّلَ حلقة وصل بين المدينة المقدّسة المحاصرة وباقي المدن المُحتلّة من جهةٍ، وبين فلسطين والعالم من جهةٍ ثانية، فكان بمثابة جسر حمل فلسطين وفنونها وآدابها وقضيّتها الإنسانيّة إلى العالم، وحمل العالم ومتضامنيهِ إلى القدس وفلسطين.

0
+
العروض بمشاركة 10000 عضو من الجمهور سنويًا
0
+
العروض المسرحية حضرها 30000 طالب
0
+
ورش عمل بمشاركة 150 شابًا
0
+
أنشطة مجتمعيه لـ 6000 مشارك

إنتاجات المسرح:

الاستضافات

تستضيف قاعات المسرح سنويًّا المئات من الأنشطة والنّدوات والفعاليات الجماهيرية ذات طابع السّياسي والفنّي والاجتماعي والفكري. ونتيجةً لاتصالاته وعلاقاته، فقد استطاع المسرح أن يفتح أفاقًا واسعة وفُرصًا مهمّة للفنّانين الفلسطينيّين لتبادل الخبرات مع نُظرائهم من خلال المُشاركة في دورات تدريبيّة وحضور ندوات وورش عمل، وفرصًا للاحتكاك مع فنّانين ومؤسّسات وفرق فنّيّة في العالم العربي والعالم عمومًا. حيثُ يقوم المسرح، من خلال شبكة علاقاته الدّوليّة والمحلّيّة، بدعوة واستضافة معلّمين من فلسطين ومن العالم للقيام بورش تدريبيّة مُتقدّمة يُشارك فيها ممثلّو المسرح ومدرّبو الدّراما. كما يتمّ، من خلال المسرح وشراكاته مع عشرات المؤسّسات والفرق الفنّيّة في العالم، دعوة المتدرّبين والخرّيجين للمُشاركة في ورش وتدريبات وعروض مُشابهة خارج البلاد.

Let’s Get in Touch

We’re interested in talking
about your business.