منى الباشا

فنانة

من مواليد عام 1996 في عائلة فنّيّة، والتي زرعت فيها حُبّ الفنّ والانتماء له. تَعلّمَت، منذ الصغر، التمثيل والرقص والغناء، وتكوّن لديها شغف تجاه هذه المِهنة. بدأت مسيرتها الفنّيّة في أوّل عمل مسرحيّ مع مسرح الحكواتي عام 2005، حين كانت تبلغ من العُمر 9 سنوات، في مسرحيّة “طار الحمام”، وانطلقت منها للمُشاركة في العديد من الورش والأعمال المسرحيّة. تخرجت الباشا من مدرسة المسرح الصيفيّة في مسرح الحكواتي عام 2012.

من أبرز الأعمال المسرحيّة التي عَمِلَت بها: “على خطى هاملت”، و”بيت برناردا ألبا”، و”حارس الحكايات”، و”البويجي الفيلسوف”. كما شارَكت في أعمالٍ مصوّرة، منها: مسلسل “سلمى وسري”، والفيلم القصير “عيد”، وفيلم “بين الجنة والأرض”. تؤمن بالفنّ وبرسالته، وبكونه أساس ثقافة وهويّة الفرد والمُجتمع، وتشعر بالامتنان كونها ابنة المسرح الوطني الفلسطيني- الحكواتي، الذي ساهم في تطويريها فنّيًّا وذاتيًّا.